الثلاثاء، 15 مارس، 2016

رسم الازياء الملابس الجاهزة

يقوم مصمم الازياء برسم مجموعة إسكتشات مبدئية جديدة ناتجة من مزج مصدر الإلهام ، والألوان الجديدة ، ومعرفة الأقمشة الحديثة ، وتنبؤات الموضة العالمية ، والشكل الظلي للموضة ، والأسواق المستهدفة ، ونظام مشروع او مصنع الملابس الجاهزة ومكن الخياطة وترسم هذه المرحلة الأفكار التصميمية على المانيكان بدفتر للإسكتشات أو على ورق شفاف مماثل ، ويركز على أفكار التصميم بدلاً من التركيز على رسم المانيكان كل مرة بدقة .
 ويعطي دفتر الإسكتشات لمن يرونه انطباعًا جيدًا حيث إنه بمثابة نافذة تطل على عمليات التفكير الخاصة بمصمم الازياء ، ويستخدم لرسم أفكار أكثر تعقيدًا قياس الرسم الكبير ليعطي وزنًا للفكرة .
كما يحتفظ المصمم - أيضًا - بدفتر مذكرات صغير "ملاحظات بصرية للمصمم" معه للإسكتشات الصغيرة ، ويضع فيها قصاصات من القماش ، والتفاصيل المهمة لكل تصميم الازياء التى يراها في المتاجر أو في الأماكن المختلفة ، ويجب أن تشمل هذه الدفاتر ملاحظات مصمم الازياء التفصيلية ، ، واهتمامه المتطور وانطباعه عن التحف الفنية ، وأوضاع الأفراد ، والجسم ، والملابس ، والألوان ونواحٍ من البيئة وتجمع كل هذه الأشياء على مر السنين لتكون أرشيفًا (ملفات ، ومصدرًا للأفكار) التي يمكن أن يتعمق فيها ؛ ولذلك يستخدم المصمم كلا من دفاتر الإستكتشات، والملاحظات البصرية والكاميرا كمصادر محمولة وشخصية لكل ما يجده ملهمًا ومحفزًا له .
ويحتاج المصمم لاختيار أفضل تصميم ازياء مقترح ، ويتضح فيه الاتجاه والميول الجديدة للموضة ، ويحتفظ بالأصالة لتواصل الأفكار الجديدة ، ويسلك طريق التجربة والاختبار للأفكار الجيدة التي تستغرق بعض الوقت و التعليم في تصميم الازياء والملابس للوصول بها في الوضع العملي المختلف حتى تقدم نفسها بطريقة جمالية ونهائية ، ويؤثر وضع واتجاه الموديل على التصميمات المقترحة لتحديد النسب الصحيحة حتى لا يفقد التصميم حافته .
ويجمع المصمم المبدع صورًا منزوعة من المجلات والصحف ، والمعارض وغيرها ويطلق عليها ""Tear Sheets لتساعده لعمل أفضل الإسكتشات أو لوحة القصة Story Board"" أو لوحة الإلهام "Mood  Board" ، وذلك من خلال الكولاچ ،) ، ولا تكون بالضرورة هذه الصور معاصرة فيمكن أن تكون من مكتبات بيع الكتب القديمة ، التي تعتبر مصدرًا ثريًا للإلهام لتجديد صيغة أو مظهر جديد للتصميم ولكن لا ينسخها المصمم مباشرة .